التخطي إلى المحتوى الرئيسي

زيارة ترامب للسعودية

بقلم وليد هيكل
نتائج زيارة ترامب للسعودية و تداعيتها من كل جانب


السياسه هي مصالح في المقام الاول و ليس مواقف..لو كانت مواقف لما ذهب ترامب للسعوديه التي وصفها بانها البقره الحلوب و عليها دفع جزيه لحمايه عرش ملوكها...و انها مركز الوهابيه المرادف الغربي للإرهاب...و ما قبلت السعوديه ان تستقبل من اهانها بوصف قبيح و اعلن ابتزازه لها....

السعوديه و امريكا حققتا ما ارادا و الباقي خرج من المولد بلا حمص....و لاكون دقيقا النظام السعودي حقق ما اراد و ليست السعوديه كبلد و شعب...
امريكا حققت صفقات باجمالي ٤٦٠ مليار دولار هي الاكبر في تاريخها و لا توفر فرص عمل الا للامريكان عكس ما صرح به ترامب من توفير فرص عمل في الجانبين...اللهم الا اذا اعتبرنا انه سيزيد عدد المتطوعين في الجيش السعودي لانها اغلبها صفقات سلاح...

ترامب علي المستوي الشخصي حقق جزء من وعوده الانتخابيه و هو كرجل اعمال متفوق في هذا الشأن و قد يعزز هذا من موقفه في ظل الدعوات المتناميه لعزله...

كما ظهر كداعي سلام ..و محارب للارهاب الذي اقتصره علي تنظيم الدوله و القاعده و حماس و حزب الله...و لم و لن يذكر دوله الكيان الصهيوني و لا إيران و الحشد الشعبي و الحوثيين و بالقطع بلاده راعيه الارهاب في العالم ....

اما السعوديه التي اصبحت في عهد السيسي الشقيقه الكبري..فأنها و في عهد سلمان و ولده تسعي الي امور عديده...
-الرياده في المنطقه العربيه و الشرق الأوسط....و قد كان ..
-التفوق العسكري علي كل الجيوش العربيه بما فيها الجيش المصري و هي في طريقها لذلك...
-التفوق العسكري علي عدوها الوحيد في المنطقه و هو ايران او النظام الشيعي حولها لان هذا هو العدو الاول و الوحيد و اسرائيل ليست في حساباتهم....
تأمين العروش بالمباركه الامريكيه مهما كانت التكلفه الماديه....
تلميع ولي العهد...

باقي العرب الذين شاركوا فيما تسمي القمه كانوا معازيم او كومبارس ليس الا...و دورهم كدور اي مجاميع لاخراج المشهد المسرحي الهزلي و تركوا ادوار البطوله لطرفي الصفقه...السعوديه و امريكا....

دور مصر تقلص تماما كتقليص المعونه الامريكيه كما اقترح الكونجرس و كما علقوا علي دورها انها خرجت او تنازلت عن الرياده للسعوديه بشهاده السيسي و سامح شكري..و انها خارج الدور تماما في كل ما يحدث في المنطقه بما فيها الصراع العربي الاسرائيلي....او للدقه الفلسطيني الاسرائيلي...او للدقه اكثر الغزاوي او الحمساوي الاسرائيلي ..لان ابو مازن مأنتم مع نتنياهو ...

كل ما يشغل النظام المصري الان امرين لا ثالث لهما....تثبيت اركان حكمه و احكامه عليه مع اخذ كل الاسباب لاستحاله حدوث او تكرار حدوث اي سيناريو اشبه بيناير ٢٠١١...و وأد اي صوت ثوري او حتي معارض في مهده...و بكل الطرق....

اما الامر الاخر هو الهروب من شبح الافلاس حتي و لو بزياده الفوائد علي الودائع ....و زياده الاقتراض و الدين الخارجي و الداخلي...
و هذا سيستتبعه قرارات كارثيه علي الشعب في الموازنه العامه الجديده و زياده اسعار كل شئ و اي شئ....
اما الرز الخليجي او ثمن تيران و صنافير فقد يبتلع في سد الفجوه القادمه.....
هي مرحله جديده من التوازنات الاقليميه..خرجت منها مصر تماما من المعادله و تحولت حرفيا الي التسول في ظل سياسات اقتصاديه خاطئه و مشاريع فاشله للمجد الشخصي...و تخبط و غياب رؤيه ...
و اكتفينا بغزل السيسي في قدرات ترامب الخارقه....و مبادله ترامب الاعجاب بحذائه.


=====

أظن معلومات معروفة ومفهومة للجميع. من يجادل فيها فهو يخدع نفسه. السياسة بسيطة جدا وواضحة في عهد ترامب.. وفشل زعماء المسلمين أصبح بديهية. ما يمكن أن أضيفه فقط هو أننا كشعوب نعتبر السبب الأساسي للحالة الحالية. أما التبرير الإخواني الذي استمر لعشرات السنين، والذي يحمل المسؤولية للقادة فقط، ويصور الشعوب وكأنها مجرد مفعول به ومستعد للتضحية مقابل الإصلاح، إلخ، فأوهام ساذجة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Darth Vader's Jewish Origin - The Golem of Star Wars

The design and concept of Darth Vader is partially based on Jewish myths and traditions. Many of Star Wars fans are already aware of the 3 lines of Hebrew letters that appear on the character's "Chest Plate", but here I'll provide more details on the "Jewish origin" of the infamous Dark Lord!
Here you can see a close-up of the lines on Vader's breastplate from Return of the Jedi. The first & third lines are problematic and not easy to understand.



אב מצש
גלמציצ
עד שלכה

(Hebrew is written from right to left)
The first line has 5 letters in two words.. apparently meaningless unless, with a bit of stretching it, we read it as (Father - Saturday) (AB - M Ts Sh)

The third may be read as "till his cast down" (AD - Sh L K H)
{שלכ sh-l-k = ‘cast off, throw down, cause to go’}

The second line is the interesting one.. Written upside down.. It's more like a "label" than a part of a sentence, and the letters are: (G L M Ts I Ts).
2 words, Golem &…

بعض أخطاء كتاب د/ بهاء الأمير: شفرة سورة الإسراء

بعد مطالعة سريعة للنسخة الإلكترونية من كتاب د بهاء الأمير تجمعت لدي عدة ملاحظات نقدية على الكتاب، سأوردها هنا بشكل مختصر للمهتمين.
المؤلف من الباحثين الجادين الرواد في مجال كشف التأثير الباطني على المعتقدات المنحرفة وعلى الثقافة الشعبية العامة بل والأكاديمية. فنقد بعض ما بالكتاب ليس تقليلا من جهود المؤلف.

- على الرغم من اهتمام المؤلف الواضح بالقبالا اليهودية إلا أنه كرر حوالي عشر مرات كلمة (عين صوف)، النور العلوي اللانهائي حسب زعم القبالا. أما الكلمة الصحيحة فهي (اين سوف = لا نهاية)، ولا صلة لها بالعيون ولا الأصواف!

- الاعتماد كثيرا على (مانلي بي هول) كمصدر للحقائق، مع أنه مؤلف غير ثقة على أفضل تقدير، ودجال يتعمد الكذب والتضليل على التقدير الأرجح.

- الخلط بين سرجون الأول والثاني في قصة الطفل والتابوت. فشبه القصة بقصة موسى ليس لأنها خاصة بسرجون الثاني الذي جاء بعد موسى، بل لأن القصة تم تأليفها بعد فترة موسى ثم نسبتها بأثر رجعي لسرجون الأول الذي كان قبل فترة موسى.

- الظن أن القبالاه سبقت فيثاغورث والإغريق!  مع أن القبالا اختراع أندلسي وأوروبي بعد الميلاد بمئات السنين، بالإضافة إلى أن ن…

الرقم 42

الرقم 42 هناك بعض الأرقام لها أهمية خاصة عند بعض الحضارات ومن هذه الأرقام ما سنتحدث عنه هنا وهو الرقم 42  # في الأدب الغربي توجد سلسلة شهيرة جدا من الروايات باسم (دليل المسافر عبر المجرة) The Hitchhiker's Guide to the Galaxy للمؤلف Douglas Adams  وفيها يقابل البطل حاسبا عملاقا يخبره أن الإجابة للسؤال: "ما هي الحياة والكون وكل شيء" هي 42 !! ومن يومها انتشرت هذه الصلة بين الرقم والسؤال. لكن هل كان دوجلاس آدمز هو أول من اخترع لهذا الرقم أهمية أم أنه كان يعتمد على تراث سابق ؟ الحقيقة هي أن الرقم له أهمية كبيرة عند اليهود, فعنده أن الرب اسمه مكون من 42 حرفا عبريا وهو اسم مقدس لا يحفظ إلا مع فئة خاصة من اليهود الأنقياء. وفي القبالا (وهي الصوفية اليهودية المرتبطة بالسحر والأرقام) يقولون أن الرب خلق الكون بهذا الاسم المكون من الـ 42 حرفا ولهم فيه تخريجات معقدة وخرافات نتجنب الاسهاب فيها. أما عند النصارى ففي إنجيل متى هناك 42 جيلا لنسب المسيح , وفي سفر الرؤيا مكتوب أن الوحش - وهو تصورهم للمسيح الدجال كما يظن البعض - سيحكم الأرض فترة 42 شهرا. أما في الأساطير الفرعونية …