10 يونيو 2017

القومجية

منقول من صفحة (‎قناة البينة لمقارنة الأديان والرد على الشبهات‎) على الفيسبوك:
=====

الوطنية أشد خطرًا على المسلمين من الإلحاد والتنصير
فلم تمض عقود قليلة على انتشار فكرة الوطنية بين المسلمين حتى انتهت الخلافة الإسلامية على يد الوطنيين الأتراك.
وصارت المصيبة السورية وبلاء ثلاثة أرباع الشعب السوري شأن داخلي.
وصارت مجاعات الصومال وتشاد أزمات أفريقية.
وصارت فتنة المسلمين الروهنجا عن دينهم قضية محلية.
وأصبح معقِد الولاء والبراء هو حدود الوطن وحبة الرمل والجنسية.
أيها المسلمون أفيقوا!
فليس أخطر من عدوٍ خفي، يتلبس بزي عصراني مدني، يروج له علمانيون مجرمون ومنافقون خونة.
ليس أخطر على عقيدتك من الوطنية!
فأمس يجبر بعض الشيوخ على عدم تكفير المسيحيين باسم الوطنية.
واليوم تُحاصر دولة قطر باسم الوطنية.
وغدًا ستُعقد التحالفات السرية وربما العلنية مع إسرائيل باسم رعاية مقدرات الوطن.
ولا يحق لك نقد ربا البنوك وربا القروض وربا الشهادات والودائع لأنك بذلك تضر باقتصاد الوطن.
واعلم أن العالم سيحملك على الأكتاف إذا بشّرت فقط بالوطنية {ودوا لو تدهن فيدهنون} ﴿٩﴾ سورة القلم.
أخي اعلم أن:
الوطن ليس قيمة في ذاته.
الوطن يستمد قيمته من إعلاء كلمة الله فيه!
الوطن يستمد حبك له فقط من تمكين دين الله فيه.
تحيا مصر...
نعم تحيا مصر إذا كانت تحيا لنصرة دين الله ونشر الدعوة إلى الله.
مصر فوق الجميع والإمارات فوق الجميع وقطر فوق الجميع والسودان فوق الجميع بدينها وبتقواها وبحرصها على التزكية الإيمانية، وليس بحدودها الجغرافية ولا بالتزكية الكاذبة ولا لأنك ولدت فيها ولا لأغانيها الوطنية.
فما قامت الحرب العالمية الثانية إلا لدعوى أن ألمانيا فوق الجميع، بل إن إبادة الأقليات على يد النازي كانت تُسمى أدشاش تطهير الوطنية الألمانية.
فلا تُزكي وطنًا لمجرد أنه وطنك فهذا كذب وخراب للعقيدة {ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم بل الله يزكي من يشاء ولا يظلمون فتيلا} ﴿٤٩﴾ سورة النساء.
التزكية للوطن هي تزكية تقوى وإيمان وعقيدة وارتفاع لمنار التوحيد والعبودية لله في الوطن!
ولا تنس أن أول ما حارب المسلمون المهاجرون إلى المدينة أبناء وطنهم من كفار مكة.
وأول ما وجبت الهجرة من ديار كفرٍ كانت الهجرة من وطنهم مكة.
فأصلحِ اللهم أوطاننا لنصرة دينك وعودة شريعتك ورضِنّا بها يا رب.
=====

فوز الرئيس

Facebook post (one year in advance) :

فوز الرئيس في الانتخابات ليس مؤشرا على التزوير كما يردد البعض، بل تعبير حقيقي عن جهل ملايين من الشعب، وخوفهم من التغيير.
كلنا سمعناهم يقولون: المرشح الآخر كان ضعيفا ولا "يملأ العين" ولهذا اخترنا السيسي مرة أخرى..
ومنهم من قال: ما فائدة معارضة الجيش طالما أن أي اختيار آخر سيؤدي لفوضى وانقلابات عاجلا أو آجلا، ثم ينتصر الجيش في النهاية كالعادة بعد التضحيات الشعبية العبثية؟

فمن يريد أن يخدع نفسه ويصدق أن الفوز كان مزورا فلينظر لمظاهرات التأييد، وللمطالبات الشعبية بتعديل الدستور والسماح للرئيس بالاستمرار لفترات  أطول.

فمتى سندرك أن الديمقراطية وتحكيم رأي الأغلبية هي أنظمة لا تناسبنا؟
ومتى سندرك أن السياسة هي لعبة الكبار، ولن يترك الكبار تلك القرارات المصيرية لبسطاء الناس وعامة الشعب؟
فلننشغل بتنظيف العقول أولا وثانيا وثالثا، ولا ننجر لأوهام الوصول للسلطة أو "التغيير من الأعلى"!
فالتغيير دائما يبدأ من الأساس.. والعاقل هو من يبدأ البناء من قاعدة الهرم، لا من قمته.
والسلام

25 مايو 2017

Judge Dredd

"القاضي دريد".. أشهر شخصية مصورة أنتجتها بريطانيا.
عن اضطرار الدول في المستقبل لإلغاء المحاكم، ولإعطاء رجال الشرطة الحق في إصدار الأحكام فورا ثم تنفيذها في الشارع، دون أي مساءلة قانونية.

السينما الأمريكية - كالعادة - شوهت القصة عندما حولتها لفيلم سخيف من بطولة ستالوني في التسعينات.
ثم أنقذت بريطانيا سمعة الشخصية بفيلم صدر في 2012
#Comix
#JudgeDredd



22 مايو 2017

زيارة ترامب للسعودية

بقلم وليد هيكل
نتائج زيارة ترامب للسعودية و تداعيتها من كل جانب


السياسه هي مصالح في المقام الاول و ليس مواقف..لو كانت مواقف لما ذهب ترامب للسعوديه التي وصفها بانها البقره الحلوب و عليها دفع جزيه لحمايه عرش ملوكها...و انها مركز الوهابيه المرادف الغربي للإرهاب...و ما قبلت السعوديه ان تستقبل من اهانها بوصف قبيح و اعلن ابتزازه لها....

السعوديه و امريكا حققتا ما ارادا و الباقي خرج من المولد بلا حمص....و لاكون دقيقا النظام السعودي حقق ما اراد و ليست السعوديه كبلد و شعب...
امريكا حققت صفقات باجمالي ٤٦٠ مليار دولار هي الاكبر في تاريخها و لا توفر فرص عمل الا للامريكان عكس ما صرح به ترامب من توفير فرص عمل في الجانبين...اللهم الا اذا اعتبرنا انه سيزيد عدد المتطوعين في الجيش السعودي لانها اغلبها صفقات سلاح...

ترامب علي المستوي الشخصي حقق جزء من وعوده الانتخابيه و هو كرجل اعمال متفوق في هذا الشأن و قد يعزز هذا من موقفه في ظل الدعوات المتناميه لعزله...

كما ظهر كداعي سلام ..و محارب للارهاب الذي اقتصره علي تنظيم الدوله و القاعده و حماس و حزب الله...و لم و لن يذكر دوله الكيان الصهيوني و لا إيران و الحشد الشعبي و الحوثيين و بالقطع بلاده راعيه الارهاب في العالم ....

اما السعوديه التي اصبحت في عهد السيسي الشقيقه الكبري..فأنها و في عهد سلمان و ولده تسعي الي امور عديده...
-الرياده في المنطقه العربيه و الشرق الأوسط....و قد كان ..
-التفوق العسكري علي كل الجيوش العربيه بما فيها الجيش المصري و هي في طريقها لذلك...
-التفوق العسكري علي عدوها الوحيد في المنطقه و هو ايران او النظام الشيعي حولها لان هذا هو العدو الاول و الوحيد و اسرائيل ليست في حساباتهم....
تأمين العروش بالمباركه الامريكيه مهما كانت التكلفه الماديه....
تلميع ولي العهد...

باقي العرب الذين شاركوا فيما تسمي القمه كانوا معازيم او كومبارس ليس الا...و دورهم كدور اي مجاميع لاخراج المشهد المسرحي الهزلي و تركوا ادوار البطوله لطرفي الصفقه...السعوديه و امريكا....

دور مصر تقلص تماما كتقليص المعونه الامريكيه كما اقترح الكونجرس و كما علقوا علي دورها انها خرجت او تنازلت عن الرياده للسعوديه بشهاده السيسي و سامح شكري..و انها خارج الدور تماما في كل ما يحدث في المنطقه بما فيها الصراع العربي الاسرائيلي....او للدقه الفلسطيني الاسرائيلي...او للدقه اكثر الغزاوي او الحمساوي الاسرائيلي ..لان ابو مازن مأنتم مع نتنياهو ...

كل ما يشغل النظام المصري الان امرين لا ثالث لهما....تثبيت اركان حكمه و احكامه عليه مع اخذ كل الاسباب لاستحاله حدوث او تكرار حدوث اي سيناريو اشبه بيناير ٢٠١١...و وأد اي صوت ثوري او حتي معارض في مهده...و بكل الطرق....

اما الامر الاخر هو الهروب من شبح الافلاس حتي و لو بزياده الفوائد علي الودائع ....و زياده الاقتراض و الدين الخارجي و الداخلي...
و هذا سيستتبعه قرارات كارثيه علي الشعب في الموازنه العامه الجديده و زياده اسعار كل شئ و اي شئ....
اما الرز الخليجي او ثمن تيران و صنافير فقد يبتلع في سد الفجوه القادمه.....
هي مرحله جديده من التوازنات الاقليميه..خرجت منها مصر تماما من المعادله و تحولت حرفيا الي التسول في ظل سياسات اقتصاديه خاطئه و مشاريع فاشله للمجد الشخصي...و تخبط و غياب رؤيه ...
و اكتفينا بغزل السيسي في قدرات ترامب الخارقه....و مبادله ترامب الاعجاب بحذائه.


=====

أظن معلومات معروفة ومفهومة للجميع. من يجادل فيها فهو يخدع نفسه. السياسة بسيطة جدا وواضحة في عهد ترامب.. وفشل زعماء المسلمين أصبح بديهية. ما يمكن أن أضيفه فقط هو أننا كشعوب نعتبر السبب الأساسي للحالة الحالية. أما التبرير الإخواني الذي استمر لعشرات السنين، والذي يحمل المسؤولية للقادة فقط، ويصور الشعوب وكأنها مجرد مفعول به ومستعد للتضحية مقابل الإصلاح، إلخ، فأوهام ساذجة

19 مايو 2017

تخلف العلوم في بلاد المسلمين

دراسة قصيرة للباحث آرون سيجال، من جامعة تكساس:
لماذا تخلفت العلوم في بلاد المسلمين؟


أصعب مشاكلنا التي تعيق تعمقنا في العلم هي عدم اهتمام الفرد بالتفاصيل النظرية، ورغبته بالقفز مباشرة للتطبيقات التكنولوجية العملية!!

=====



موسوعة تاريخ العلم والتكنولوجيا والطب في البلاد غير الغربية.. بها ألف موضوع

18 مايو 2017

ثلاثية شامالان عن الأبطال الخارقين

قال المخرج والمؤلف شيامالان قبل سنوات أنه كان يخطط لفيلم "Unbreakable" - بطولة بروس ويليس - كجزء أول لثلاثية، ثم تخلى عن هذا الحلم.
لكن المشهد الأخير في فيلمه الجديد "Split" فاجئ الجميع، وربط بين الفيلم والفيلم السابق عن طريق ظهور سريع لبروس ويليس!
وقبل أيام أعلن على حسابه في تويتر أنه انتهى من كتابة سيناريو جزء ثاني ل سبليت، يظهر فيه ماكفوي بطل سبليت ومعه ويليس وسامويل جاكسون: أبطال أنبريكابل!
وأعلن أن صدوره سيكون في 2019
وبهذا يكون حلمه في إخراج الثلاثية قد اقترب من التحقق أخيرا، في رحلة استمرت 20 سنة تقريبا.
ما ساهم في قبول شركات الإنتاج لتصوير الجزء الجديد هو نجاحه الجماهيري. فبميزانية لا تتعدى 9 مليون حقق سبليت أرباحا تفوق ال 200 مليون!

17 مايو 2017

الصيام والصحة

نية الصيام لا تكون للصحة.. بل هو عبادة مرهقة ومتعبة.
وحديث صوموا تصحوا: ضعيف أصلا.
وفرقة الإعجاز العلمي تخدع الناس وتقول لهم "أثبت العلم" أن الصيام مفيد صحيا!
مع أن المقصود في الأبحاث العلمية هو صيام الامتناع عن الطعام فقط.. لا الامتناع عن شرب الماء!
فشرب الماء صحي ويطهر الجسم الصائم من سموم الطعام. والعطش متعب للجسد ويؤثر على التركيز.. ومن يجادل في هذا فهو مكابر ويخدع نفسه.
الغرض من الصيام والصلاة هو العبودية وإظهار الخضوع للإله، لا تقوية الجسم وتحسين الصحة.
ولهذا يجوز الفطر للمسافر ولحالات أخرى كثيرة لا تحتمل تعب الصيام.
هناك موضة تريد فوائد "عملية" وحياتية لكل العبادات.. ويرفضون أن تكون العبادة خالصة لمجرد العبادة!!!

 الناس للأسف تخشى من التصريح.
أحدهم كان مصرا على ربط الصلاة بفوائد صحية رياضية، لأن قلبه لا يقبل أن تكون العبادة لمجرد العبادة.. بل يجب أن يستفيد منها "ماديا وبدنيا" قبل أن يقبل بتأديتها!
مع أنه بمنطقه هذا قد يقول له أحد الملحدين: العلم قد يثبت مثلا أن السجود أفيد صحيا إن تكرر 3 مرات في الركعة لا مرتين فقط.. فهل سيقبل ساعتها بتغيير طقوس الصلاة بحيث تكون أفيد صحيا؟!
وهذا المنطق يسبب حرجا لبعض أتباع الإعجاز العلمي

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...